Teks Nadham Kitab Bad'ul Amali Lengkap Full Doc
Cari Berita

Advertisement

Loading...

Teks Nadham Kitab Bad'ul Amali Lengkap Full Doc

Duta Islam #01
Rabu, 27 November 2019
Loading...

nadham teks bad'ul amali
Contoh cover Kitab Bad'ul Amali.

Dutaislam.com - Bad'ul Amali adalah Kitab Tauhid Ahlussunnah wal Jama'ah ala Imam Maturidy yang biasa dikaji oleh para santri di Pesantren. Silakan simak secara lengkap.

يَقولُ العَبدُ في بَدءِ الأمَالي  -   لتوحِيدِ بِنَظمٍ كاللآلي
إِلهُ الخَلقِ مَولانا قديمٌ  -  وموصُوفٌ بأَوصافِ الكَمَالِ
هُوَ الحيُّ الُمدَبِّرُ كُلَّ أَمرٍ  -   هُوَ الحقُّ المقدِّرُ ذو الجَلالِ
مُريدُ الخَيرِ والشَّرِّ القَبيحِ  -   ولكن ليسَ يَرضَى بالُمحَالِ
صِفاتُ اللهِ ليسَت عينَ ذاتٍ  -   وَلا غيراً سِواهُ ذَا انفِصَال
صفات الله والأفعال طراً  - قديمات مصونات الزوال
نُسَمِّي الله شيئاً لاَ كالاشيَا  -   وذَاتا عَن جِهَاتِ السِّتِّ خَالِي
وَلَيسَ الإسمُ غَيراً للمُسمَّى  -   لَدَى أَهلِ البَصيرةِ خَيرِ آلِ
وَمَا إن جَوهرٌ ربِّي وَجسمٌ  -  ولا كُلٌّ وبعضٌ ذُو اشتِمَالِ
وفي الأَذهان حَقٌّ كونُ جزءٍ  -  بلا وَصفِ التجزي يا ابنَ خَالي
وَمَا القُرآنُ مَخلوقاً تَعَالى  -   كَلامُ الرَّبِّ عن جِنسِ الَمقالِ
وَرَبُّ العَرشِ فَوقَ العَرشِ لَكِن  -   بِلاَ وَصفِ التمكُّنِ واتصالِ
وَمَا التشبيهُ للرحمنِ وجهاً   -  فصُن عن ذاكَ اصنافَ الأهَالي
ولا يمضي على الديان وقتٌ  -   وأَزمانٌ وأَحوالٌ بِحَال
ومستغنٍ إلهي عن نساءٍ  -   وأولادٍ إناثٍ أو رجالِ
كَذَا عَن كُلِّ ذِي عونٍ وَنَصرٍ  -   تَفَردَ ذُو الجَلالِ وذو المعالي
يُميتُ الخلقَ قَهراً ثُمَّ يُحيي  -   فَيجزِيَهُم عَلَى وَفقِ الخِصَالِ
لأهلِ الخَيرِ جنَّاتٌ ونُعمى  -   وَللكُفَّارِ إدرَاكُ النكَالِ
وَلاَ يَفنَى الجَحيمُ ولا الجِنانُ  -   ولا أهلُوهُمَا أهلُ انتقَالِ
يَراهُ المؤمنونَ بغيرِ كيفٍ  -   وإدراكٍ وَضربٍ مِن مِثَال
فَيَنسونَ النَّعيمَ إذا رأَوهُ  -   فَيَا خُسرانَ أَهلِ الاعتِزَالِ
وَمَا إِن فِعلٌ اصلحُ ذَا افتراضِ  -   عَلى الهَادي المُقدَّسِ ذِي التعَالي
وَفَرضٌ لازمٌ تَصديقُ رُسلٍ  -   وَأَملاكِ كِرامٍ بالنَّوَالِ
وَخَتمُ الرُّسلِ بالصَّدرِ الُمعَلَّى  -   نَبيِّ هاشميَّ ذِي جَمَالِ
إِمَامُ الأَنبياءِ بلا اختِلافٍ  -   وَتَاجُ الأَصفياءِ بلا اختلالِ
وَباقٍ شرعهُ في كُلِّ وَقتٍ  -   إلى يومِ القيامةِ وارتحالِ
وَحَقٌ أَمرُ مِعراجٍ وَصِدقٌ  -   ففيهِ نصُّ أَخبَارٍ عَوالي
ومرجُوٌ شفَاعةُ أَهلِ خيرٍ  -   لأَصحابِ الكبَائرِ كالجبالِ
وإن الأنِبياءِ لَفِي أمانٍ  -   عَنِ العصيانِ عَمداً وانعزَالِ
وَمَا كانت نبيَّاً قطٌ أُنثىَ  -   ولا عبدٌ وشخصٌ ذُو افتعالِ
وذُو القرنَينِ لم يعرف نَبياً  -   كَذا لُقمانُ فَاحذَر عَن جِدَالِ
وعيسى سوفَ يأتي ثم يتوي  -   لدجَّالٍ شقيًّ ذي خبالِ
كراماتُ الوليِّ بدارِ دُنيا  -   لها كونٌ فهم أهلُ النوالى
ولم يفضُل وليٌّ قطُّ دَهراً  -   نبياً أو رسُولاً في انتِحَالِ
وَللصِّديقِ رُجحانٌ جليٌ  -   على الأَصحابِ من غَيرِ احتمالِ
وللِفاروُقِ رُجحان وفَضلٌ  -   على عُثمَانَ ذي النورينِ عالي
وذُو النُّورينِ حقاً كانَ خيراً   -  مِنَ الكرَّارِ في صَفِّ القِتَالِ
وللكرارِ فضلٌ بعدَ هذا  -   على الأغيارِ طُراً لا تُبَالي
وللصديقةِ الرُّجحَانُ فاعلَم  -   علىَ الزهراءِ في بَعضِ الخِلالِ
وَلم يَلعَن يَزيداً بَعدَ مَوتٍ  -   سِوى المكثَارِ فِي الإغراء غَالي
وإيمانُ الُمقلدِ ذُو اعِتَبارٍ  -   بأنواعِ الدلائلِ كالنَّصالِ
وما عُذرٌ لذي عقلٍ بجهلٍ  -   بخلاقِ الأسافِلِ والأَعالي
وما إيمَان شَخصٍ حالَ يأسٍ  -   بمقبُولِ لِفَقدِ الإمتثَالِ
وما أَفعَالُ خيرٍ في حِسَابٍ  -   مِنَ الإيمانِ مَفروضَ الوِصَالِ
ولا يُقضَى بكُفرٍ وارتدادٍ  -   بعَهرٍ أو بِقَتلٍ واختزالِ
ومن ينوِ ارتداداً بعد دَهرٍ  -   يَصِر عن دِينِ حق ذا انسلالِ
وَلفظُ الكُفرِ من غَيرِ اعتِقَادٍ  -   بِطَوعٍ ردُّ دينٍ باغتفالٍ
ولا يُحكم بِكُفرٍ حَالَ سُكرٍ  -   بما يَهذي ويَلغوُ بارتجالِ
وَمَا المعدُومُ مرئياً وشَيئاً  -  لفقهٍ لاحَ في يُمنِ الهلالِ
وغير ان المكوَّنُ لا كشَيءٍ  -   مع التكوينِ خُذهُ لاكتِحَالِ
وإن السُّحتَ رزقٌ مثلُ حِلٍّ  -  وإن يكره مَقَالي كُلُّ قالي
وفي الأجداثِ عن توحيدِ ربِّي  -   سَيُبلَى كلُّ شَخصٍ بالسَّؤال
وللكُفَّارِ والفُسَّاقِ يُقضَى  -   عَذَابُ القَبرِ من سوءِ الفِعَالِ
دُخُولُ الناسِ في الجنِّاتِ فضلٌ  -   مِنَ الرَّحمنِ يا أهلَ الآمالِ
حِسَابُ الناسِ بَعدَ البَعثِ حقٌّ  -   فَكُونُوا بالتَّحرز عن وبَالِ
وَيُعطى الكُتبُ بَعضاً نحوَ يُمنَى  -   وبَعضاً نحوَ ظهرٍ والشِّمالِ
وحقٌّ وزن أَعمالٍ وَجَريٌ  -   عَلَى مَتنِ الصِّرَاطِ بلا اهِتَبالِ
وَمَرجُوٌّ شفَاعةُ أَهلِ خَيرٍ  -   لأصحابِ الكَبَائرِ كَالجبَالِ
وَللِدَّعواتِ تَأثيرٌ بَليغٌ  -   وَقَد يَنفيهِ أَصحابُ الضَّلالِ
ودُنيانَا حَديثٌ والهيُولي  -   عديمُ الكونَ فاسمع باجتذالِ
وللِجنات والنيرانِ كونٌ  -   عَلَيهَا مرُّ أَحوالٍ خَوَالي
وذُو الإيمانِ لا يبقَى مُقِيمَاً  -   بشُؤمِ الذنبِ في دَارِ اشتِعَالِ
لَقَد أَلبَستُ للتوحِيدِ نَظمَاً  -   بَدِيعَ الشَّكلِ كالسِّحرِ الحَلالِ
يُسلي القَلبَ كالبُشرى بِروحٍ  -   ويُحيي الرُّوحَ كالماءِ الزُّلالِ
فَخُوضُوا فيهِ حِفظَاً واعتقاداً  -   تنالوا جِنسَ أَصنافِ المَنالِ
وكونُوا عَونَ هذا العَبدِ دَهراً  -   بِذِكرِ الخَيرِ في حَالٍ ابتِهالِ
لَعَلَّ الله يعفُوهُ بَفضَلٍ  -   وَيُعطيهِ السَّعادَةَ في امَآلِ
وإني الدَّهرَ أَدعُو كُنهَ وُسعِي  -   لِمَن بالخيرِ يومَاً قَد دَعَالِي

Demikian teks lengkap syiir Kitab Bad'ul Amali. [dutaislam.com/ab]

Loading...